darrafia

البوابة الجغرافية

دخول

مذكرة المعلومات التعميرية

إيداع تتبع

الدراسة القبلية للمشاريع

إيداع تتبع

Plateforme Rokhas

دخول

الأداء عن الخدمات

أداء

بيع الوثائق

دخول

معالجة
الشكايات

إيداع تتبع
المجال الترابي

يمتد النفوذ الترابي للوكالة الحضرية على إقليمين تابعين لجهة درعة تافيلالت؛ ويتعلق الأمر بإقليم الرشيدية (عاصمة الجهة، والتي كانت تُعرف سابقًا بقصر السوق) وإقليم ميدلت التي تم إحداثه سنة 2009، والذي يشكل جغرافيًا، مجال تقاطع سلاسل الأطلس المتوسط والأطلس الكبير الشرقي.

وفقًا للإحصاء العام للسكان والسكنى لسنة 2014، فإن هذا المجال الذي يمتد على مساحة إجمالية تقدر ب 40.885 كيلومتر مربع يأوي 707.788 نسمة، وسجل معدل نمو سنوي يبلغ 0,9٪ (2004-2014).

على المستوى الطبيعي، يتميز المجال الترابي لتدخل الوكالة الحضرية بالتنوع (سلسلتان جبليتان، الوديان -ملوية، زيز، غريس ... -، واحات، كثبان رملية ...)، ويكتنز هذا المجال إمكانيات مهمة للغاية (زراعية، سياحية، تعدينية، الطاقات المتجددة، تراث حضري ومعماري محلي ...).

من الناحية الإدارية تنقسم المنطقة إلى 58 جماعة ترابية، تبرز خلالها مدينتين رئيسيتين (الرشيدية وميدلت) تعتبران، على الصعيد الوطني، كمدن متوسطة الحجم. بالإضافة إلى ذلك هناك مدن أخرى صغيرة تلعب أدوارا مهمة في تنظيم المجال كأرفود ومولاي علي شريف والريش وتنجداد وبودنيب ...

بيد أن هذه الشبكة الحضرية، التي تضاف إليها سبعة مراكز محددة على مستوى الإقليمين، لا تنفي الطابع القروي للمنطقة؛ حيث لا يتجاوز معدل التمدن 45,2 ٪.

ورغم الجهود المهمة التي تبذلها الدولة لا زالت المنطقة تواجه عدة إكراهات، تتعلق بشكل رئيسي بالعزلة الجغرافية لبعض أجزائها وقسوة ظروفها الطبيعية، بالإضافة إلى الهشاشة الاقتصادية وضعف البنية التحتية الأساسية بالمجال القروي.